بيان تضامن مع العلماء والدّعاة وقيادات العمل الإسلامي في بنغلادش

الجمعة 30 أبريل 2021 11:29 ص بتوقيت القدس المحتلة

بيان تضامن مع العلماء والدّعاة وقيادات العمل الإسلامي في بنغلادش

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسانٍ إلى يوم الدين، وبعد:

فإنّ هيئة علماء فلسطين تتابع ببالغ الغضب والإدانة ما تقدم عليه السلطات في بنغلادش من ارتكاب الجرائم البشعة بحقّ العلماء والدّعاة وقيادات العمل الإسلامي من خلال تنفيذ أحكام الإعدام الجائرة والحبس الطويل وإغلاق المؤسسات التعليمية الدعوية وملاحقة القائمين عليها، وهذا ينذر بخطر كبير؛ قال تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَيَقْتُلُونَ الَّذِينَ يَأْمُرُونَ بِالْقِسْطِ مِنَ النَّاسِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ} آل عمران: 21

وإننا في هيئة علماء فلسطين إذ ندين ونستنكر هذه الأعمال الإجراميّة؛ فإننا نؤكد على أن هذا الاستهداف الممنهج لرموز العمل الإسلامي في بنغلادش وصمت العالم المزري والمريب تجاه ما يجري هناك هو استهداف للإسلام وأهله في كل بقاع الأرض، وهو من أهم أسباب صناعة ونشوء الغلوّ والتطرف الذي يتحمل المجرمون بسياساتهم _والصامتون عنها من العالم المدعي للمدنية_ المسؤوليةَ الأساسية عنها.

 وتدعو الهيئة علماء الأمة للوقوف بالوسائل المتاحة كافة إلى جانب علماء بنغلادش المظلومين الذين يسامون إجرام النظام الظالم هناك، {وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ}

والحمد لله رب العالمين

هيئة علماء فلسطين

18/رمضان/1442هـ

30/4/2021م

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج