تقارير القدس رقم84

الإثنين 16 أغسطس 2021 02:03 م بتوقيت القدس المحتلة

تقارير القدس رقم84

تقرير الأسبوع الثاني من شهر أغسطس آب (8) عام 2021م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك

ننقل لكم واقع مدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك، واعتداءات الاحتلال الصهيوني عليه، وذلك على النحو التالي:

الاقتحامات والاعتداءات على المسجد الأقصى المبارك:

      تواصل أذرع الاحتلال اقتحاماتها للمسجد المسجد الأقصى المبارك بشكلٍ شبه يومي؛

  •  ففي يوم الأحد 8/8 اقتحم المسجد الأقصى المبارك 286 مستوطنًا، بحماية قوات الاحتلال، ونفذ المقتحمون جولاتٍ استفزازية في أرجاء المسجد الأقصى المبارك، وشهد الاقتحام محاولاتٍ متكررة لأداء صلواتٍ تلمودية علنية داخل المسجد الأقصى المبارك.
  • وفي يوم الثلاثاء 10/8 اقتحم المسجد الأقصى المبارك 183 مستوطنًا، بالتزامن مع اليوم الأول من العام الهجري الجديد، وشهد الاقتحام مشاركة 13 عنصرًا من المخابرات الأمريكية، رافقهم عددٌ من ضباط شرطة الاحتلال، تجولوا في أنحاء متفرقة من المسجد الأقصى المبارك.
  •  وفي سياق متصل باستهداف المسجد الأقصى المبارك، ففي 5/8 كشفت مصادر إعلام عبرية أن بلدية الاحتلال في المدينة طالبت باستبدال جسر المغاربة التهويدي، الذي يستخدم لوصول المقتحمين إلى المسجد الأقصى المبارك، وتذرعت البلدية أن الجسر متداعٍ ومهدد بالانهيار، وضرورة تجنب "حدوث كارثة جديدة"، وبحسب مصادر متابعة، تحاول أذرع الاحتلال ومنذ سنوات عدة، بناء جسر  تهويدي أضخم، يمكِّن الاحتلال من إدخال الآليات العسكرية إلى داخل المسجد الأقصى المبارك، ويسمح بإدخال أعداد أكبر من المستوطنين.
  • وفي يوم الأحد 8/8 نفذ عشرات المستوطنين مسيرة استفزازية في منطقة باب الأسباط، وردد المستوطنون شعارات تحريضية وهتافات ضد الفلسطينيين قبل أن ينسحبوا من المكان، وتشهد المدينة المحتلة عددًا من المسيرات الاستفزازية، في محاولة من قبل استفزاز مشاعر المقدسيين، وإعلان سيطرتهم على القدس المحتلة.

هدم وتهويد:

لا تتوقف أذرع الاحتلال الصهيوني عن إدامة مجزرة هدم منازل الفلسطينيين ومنشآتهم؛

  •  ففي يوم الأربعاء 4/8 هدمت جرافات الاحتلال 20 محلًا تجاريًا في بلدة حزما شمال شرق القدس المحتلة، بذريعة البناء من دون ترخيص. والمحال مبنية منذ نحو 12 عامًا، تضم محال تجارية وأخرى خدمية، وأشار أصحاب العقارات المهدمة إلى أن طواقم بلدية الاحتلال دهمت المحلات قبل أيام، ومنحت المستأجرين مهلة 3 أيام لتفريغ محتوياتها تمهيدًا لهدمها.
  • وفي يوم الإثنين 9/8 أجبرت بلدية الاحتلال سبعة أشقاء من عائلة العبيدي على هدم منازلهم قسريًا، في حي الأشقرية في بلدة بيت حنينا شمال القدس، مما أدى إلى تشريد حوالي 40 فردًا، على الرغم من دفع الغرامات الباهظة عدة مرات، وفي يوم الثلاثاء 10/8 هدمت جرافات الاحتلال منزلًا لعائلة عودة في بلدة سلوان، بذريعة البناء من دون ترخيص.
  • في بلدة جبل المكبر المقدسية سلطات الاحتلال تجبر علي صري على هدم منزله قسرياً بعد تهديده بتسديد مبالغ باهظة جداً.

استيطان:

  •  في يوم الجمعة 6/8 كشفت وسائل إعلام عبرية عن مواصلة العمل في أرض مطار قلنديا، في إطار تحضير البنية التحتية لمشروع استيطاني ضخم، تتضمن ربط منطقة المطار بالمستوطنات القريبة، عبر عددٍ من الطرق والأنفاق. وبحسب مصادر فلسطينية سيضم المشروع الاستيطاني الجديد تسعة آلاف وحدة استيطانية، على مساحة 1240 دونمًا من أراضي المطار، لإسكان المستوطنين المتدينين "الحريديم"، إضافةً إلى إقامة أماكن ترفيهية وتجارية ومنطقة صناعية، وفندق ضخم يضم 20 طابقًا، وكانت "اللجنة اللوائية للبناء والتنظيم" التابعة لبلدية الاحتلال، قد أقرّت المشروع الاستيطاني عام 2020.
  •  وفي يوم الأحد 8/8 كشفت صحيفة هآرتس العبرية أن "الصندوق القومي اليهودي" يعمل على تسجيل 530 عقارًا في القدس والضفة الغربية المحتلتين في دائرة الأراضي "الطابو"، وبحسب هآرتس تتمحور القضية حول صفقات أبرمها "الصندوق" قبل عام 1948 وبعده، غير أنها لم توثق في "الطابو" حينها، وسيفتح التسجيل الباب لترحيل عددٍ كبير من العائلات الفلسطينية التي تقطن في هذه العقارات، إذ يقع بعضها في مناطق حساسة في القدس المحتلة، على غرار حي الشيخ جراح.

أخبار متفرقة:

  • ضباط من مخابرات الاحتلال يقتحمون مصلى قبة الصخرة اليوم الإثنين 16/8.
  • العثور على جثة في الشيخ جراح يشتبه أنها تعود لجندي أردني قُتل عام 1967
  • الاحتلال يفرج عن المقدسي أنور سامي عبيد، والذي تم اعتقاله يوم عقد قرانه ويغرمه 4000 شيكل.
  • مخابرات الاحتلال تقطع التأمين الصحي عن الناشط المقدسي جميل العباسي.
  • تسريب 6 عقارات في سلوان منذ بداية العام.. ودعوات لحماية عقارات القدس عبر وقفها.
  • جرافات الاحتلال تهدم عقاراً لعائلتين مقدسيتين في بئر أيوب جنوب سلوان.
  •  سلطات الاحتلال تمنع إقامة مهرجان "حلوة يا بلدي" والذي كان من المقرر إقامته اليوم في بلدة بيت حنينا بالقدس، الاحتلال يمدد اعتقال الشاب المقدسي مراد عطية حتى الاثنين المقبل.
  • قوات الاحتلال تعتقل المقدسي الشاب خليل عشو من منزله في حي الشيخ جراح.
  • دعوات مقدسية لأداء صلاة الجمعة في خيمة سلوان المركزية يتبعها وقفة تضامنية مع أهالي البلدة المهددين بالتهجير القسري الجمعة بتاريخ 20/8/2021
  • تضامناً مع الشيخ رائد صلاح واحتجاجاً على حبسه الانفرادي، إقامة صلاة الجمعة اليوم أمام سجن رامون الاحتلالي.
  •  الدخان المتصاعد فوق المسجد الأقصى المبارك عقب اندلاع حريق ضخم في جبال القدس ومحاولات مستمرة حتى اللحظة لإخماد النيران.
  • فريق رحالة فلسطين المقدسي يصل إلى قمة جبل أرارت في تركيا على ارتفاع 5137 مترًا ويرفع علم فلسطين على قمته.
  •  دعوات شعبية تصدياً لمشروع تهويد محيط الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل الواقعة جنوب القدس، والذي تعتزم سلطات الاحتلال لتنفيذ مشروع تهويدي في محيطه.  وكان خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري، قد دعا إلى تفجير هبات شعبية لصد الاعتداءات "الإسرائيلي" بحق المسجد الإبراهيمي، وقال الشيخ عكرمة صبري: "لا يوجد عمليا سبيل لمنع الانتهاكات سوى هبات شعبية.. الناس عندما تتحرك يتحرك المجتمع الدولي". وشرعت سلطات الاحتلال قبل أيام، بتنفيذ مشروع تهويدي على مساحة 300 متر مربع من ساحات المسجد الإبراهيمي ومرافقه، يشمل تركيب مصعد كهربائي، لتسهيل اقتحامات المستوطنين، حيث تمَّ تخصيص 2 مليون شيكل لتمويله.
  •   صلاة جمعة ووقفة تضامنية مع شيخ المسجد الأقصى المبارك الشيخ رائد صلاح أمام سجن (ريمون) الصحراوي.
  • في ‏ ظل ازدياد أعداد الإصابة بفيروس كورونا المستجد في مدينة القدس …
  • دائرة الأوقاف الإسلامية وشؤون المسجد الأقصى المبارك تناشد المصلين الوافدين إلى المسجد الأقصى المبارك الالتزام بالتعليمات التالية

1. ‏الحفاظ على ارتداء الكمامات الطبية داخل باحات المسجد.

 ‏2. الالتزام بالتباعد في ساحات المسجد الأقصى المبارك.

‏3. المحافظة على التعقيم والنظافة الشخصية.

‏4. التوجه للصلاة في الأماكن المفتوحة داخل المسجد الأقصى المبارك في ساحاته واروقته التي تتسع لأعداد كبيرة من المصلين.

نسأل الله السلامة لمسجدنا ومصلينا

التفاعل مع القدس:

  • في يوم السبت 7/8 أطلق مقدسيون دعوات لوقف تسريب العقارات والمنازل في مدينة القدس المحتلة والمحيطة بالمسجد الأقصى المبارك، وجعلها تحت ملكية الأوقاف الإسلامية العامة، بهدف حمايتها من عمليات التسريب والحفاظ عليها. وتأتي هذه الدعوات، على خلفية تسريب عقارات مقدسية لجمعيات استيطانية في الآونة الأخيرة، وتحديدًا في بلدة سلوان الواقعة جنوبي المسجد الأقصى المبارك. ودعا خطيب المسجد الأقصى محمد سرندح جميع القرى المقدسية المحيطة بالمسجد الأقصى المبارك إلى وقف عقاراتهم إما وقفًا إسلاميًّا أو ذريًّا، ليبقى هذا العقار ملكًا للأوقاف الإسلامية العامة ينتفع فيه أفراد العائلة، ولا يمكن لأي أحد أن يتملكه إلا الناس الذين يستطيعون السكن ضمن شروط الأوقاف، وأشار إلى أن جميع العقارات المحيطة بالمسجد الأقصى المبارك هي عقارات إما وقفية خيرية إسلامية أو ذُرية تشكل نسيجًا حاميًا ودرعًا واقيًا للأقصى المبارك.
  • حذر رئيس الهيئة الإسلامية العليا في القدس، وخطيب المسجد الأقصى، أمين المنبر، الشيخ عكرمة صبري، من خطورة ومآلات اقتحام وفد من المخابرات الأمريكية قبل أيام للمسجد الأقصى المبارك، بحماية من قوات الاحتلال الإسرائيلي. وقال الشيخ عكرمة صبري في تصريح صحفي: "إن اقتحام الوفد الأمني الأمريكي للأقصى يدلل على أن أمريكا تقف إلى جانب سلطات الاحتلال في قضية الأقصى". وأضاف الشيخ صبري: "نحن سمعنا مرارًا وتكرارًا بأن مسؤولين أمريكيين يطلقون اسم "الهيكل" على المسجد الأقصى المبارك زورًا وبهتانًا، وهذا يعني أنهم يؤيدون الاحتلال في استمرار تجاوزاته ضد المسجد الأقصى المبارك، واستباحة حرمته". وأكد خطيب الأقصى على أنّ هذه الزيارة تحمل دلالات خطيرة، تكمن في تجرؤ الاحتلال ومتطرفيه على المسجد الأقصى وتنفيذ مخططاته الرامية لتهويده، وفي انتهاكهم لحرمة الأقصى والاعتداء عليه. وحمّل الشيخ صبري، الولايات المتحدة الأمريكية وسلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن أي توتر قد يحصل في المسجد الأقصى ومحيطه مستقبلًا.
  •  "صندوق تراث حائط المبكى" الصهيوني يطرح مناقصة سرية لبناء جسر المغاربة التهويدي: كشفت صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبرية، بأنّ مقاولين "إسرائيليين" قد تقدموا لمناقصة سرية لبناء جسر باب المغاربة (التهويدي) الموصل بين باحة حائط البراق والمسجد الأقصى المبارك، والذي سيستخدم لاقتحام قوات الاحتلال والمستوطنين للمسجد الأقصى. وبحسب الصحيفة العبرية، فقد جاء في نص المناقصة: "أتعهد بهذا بالحفاظ على سرية كاملة ومطلقة للمعلومات السرية وكل ما يتعلق أو ينبع منها، وعدم نشر وعدم كشف بأي طريقة كانت أمام أي شخص أو هيئة وكل ذلك لفترة غير محدودة". وأصدر المناقصة ما يسمى بـ"صندوق تراث حائط المبكى"، المسؤول عن حائط البراق، الجدار الغربي للمسجد الأقصى، والمرتبط بمكتب رئيس حكومة الاحتلال. وكان مهندس "صندوق تراث حائط المبكى" قد أدعى، في أيار/مايو الماضي، أنّه بالإمكان استخدام جسر باب المغاربة الخشبي والآيل للسقوط لأربعة أشهر أخرى. وقدمت نساء يهوديات يصلين في باحة البراق التماسا إلى محكمة الاحتلال العليا، طالبن فيه بإصدار أمر احترازي يمنع استمرار استخدام الجسر الخشبي، الذي بُني في العام 2004، ويمنع تنفيذ أعمال فيه إلى حين حسم المحكمة في التماس سابق قدمته مجموعة النساء ذاتها، في حزيران/يونيو الماضي. ورفضت المحكمة طلب إصدار أمر احترازي بالتوقف عن استخدام الجسر. والمناقصة الحالية التي أصدرها "صندوق تراث حائط المبكى" تقضي باستبدال الأعمدة الخشبية المؤقتة فيه. ونُظمت الشهر الماضي جولة للمقاولين في المكان، وجاء في المناقصة أن العمل يجب أن ينتهي بعد شهرين من بدئه. وتكمن خطورة مشروع تحديث جسر المغاربة التهويدي بأمرين هما: أنّ المشروع سيستهدف تلة المغاربة التاريخية الإسلامية، التي أقيم فوقها جسر المغاربة الخشبي، كما سيتيح الجسر التهويدي الدائم المنوي إقامته المجال أمام الآلاف من المستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى المبارك، كما سيتيح المجال لدخول أليات شرطة الاحتلال الإسرائيلي إلى المسجد الأقصى لقمع المرابطين في المسجد الأقصى.
  • مشروع (شباب القدس سفراء التغيير) يواصل تسليط الضوء على قرى القدس المعزولة بالجدار: يواصل مشروع (شباب القدس سفراء التغيير) تسليط الضوء على بعض القرى المقدسية التي عزلها جدار الضم والتوسع العنصري، ويهدف المشروع من أجل من أجل إعادة ربط تلك القرى بمدينة القدس المحتلة، وذلك من خلال تنظيم جولاتٍ شهرية على هذه المناطق والتعرف على تاريخها وتراثها. وقال المنسق الميداني في اتحاد مسار فلسطين التراثي، زيد الأزهري: "إّن مشروع شباب القدس سفراء التغيير هو مشروع على مسار فلسطين التراثي من أجل تسليط الضوء على بعض القرى ذات الشهرة القليلة وإعادة ربطها في مدينة القدس مثل: بدّو، بيت دقو، القبيبة، بيت عنان، والعيزرية، فكامل هذه المناطق هي أجزاء من مدينة القدس، ولكن عزلها جدار الفصل العنصري". وأضاف الأزهري: "نحن عادةً نتجول على امتداد هذه المناطق في مسارٍ واحد، إلا بلدة القبيبة نخصص لها جولة؛ لأهميتها التاريخية والدينية، فقد كانت ما قبل حرب الـ 1967 واحدة من أهم المناطق التي يتم زيارتها من قبل الأجانب والسياح، لكن الظروف السياسية التي تعيشها البلد أساءت للوضع السياحي فيها، واليوم نحن نحاول إعادة الاعتناء بحركة السياحة داخل هذه البلدة بالشراكة مع فريق تجوال". وعن أهمية الجولات قال أحد أعضاء فريق تجوال سفر، حمزة العقرباوي: "هذه الجولات ننظمها بشكل شهري، وشعارنا تجول في الأرض تمتلكها، نتجول لكي نتعلم، ونتعرف على بلادنا بشكل أكبر، وكافة جولاتنا تكون برفقة أهالي البلدة، ليخبرونا عن تاريخهم وتراثهم وعاداتهم وأشهر المواقع في بلدهم، فنحن نحرض أن نلتقي في الأهالي ونستمع إلى قصصهم ونرى الأماكن". وتابع العقرباوي: "نحن نتعرف على جزء غني بحضارته وتاريخه وآثاره وقصصه، لكنها للأسف غائبة عن مسامعنا لأنها واقعة بين رام الله والقدس، فالاحتلال نزعها من القدس، وهي بعيدة قليلاً عن رام الله". ويوفر القائمون على المسار العديد من العلامات اللازمة للزائرين حتى يستطيعوا أن يمشوا عليها، ويوفر لهم المعلومات والخرائط، ويحدد لهم منازل وأماكن محددة لاستقبالهم في هذه المناطق، ويتم العمل على ذلك بالتعاون مع الجمعيات والمؤسسات من خلال دعم المنتسبات لها لإخراج منتوجات ممكن أن تُسوق وتشكل دخل مادي لهم.   

انتهى..

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج