تقارير القدس رقم87

الأربعاء 13 أكتوبر 2021 03:47 م بتوقيت القدس المحتلة

تقارير القدس رقم87

تقرير الأسبوع الأول من شهر أكتوبر تشرين أول (10) 2021 م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك

ننقل لكم واقع مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك، واعتداءات الاحتلال الصهيوني عليه، وذلك على النحو التالي:

الاقتحامات والاعتداءات على المسجد الأقصى المُبارك:

تواصل أذرع الاحتلال تسهيل اقتحامات المسجد الأقصى المُبارك:

- ففي يوم الأحد 3/10 اقتحم المسجد الأقصى المُبارك 47 مستوطنًا، تلقوا شروحات عن "المعبد"، وأدوا طقوسًا يهودية علنية.

- وفي يوم الإثنين 4/10 اقتحم المسجد الأقصى المُبارك 98 مستوطنًا، بحماية قوات الاحتلال، وأدى عددً من المقتحمين طقوسًا يهودية علنية في محيط مصلى باب الرحمة.

- يتعرض المسجد الأقصى المُبارك يومياً للاقتحامات المتكررة والمستمرة، ويقتحمه قرابة الـ100مستوطن يومياً على الأقل، وعلى الفترتين الصباحية والمسائية، وذلك أسبوعياً من يوم الأحد وحتى الخميس عدا يومي الجمعة والسبت من كل أسبوع وبحماية قوات الاحتلال..

- في جديد التطورات الخطيرة التي تعد اعتداءً صارخاً على المسجد الأقصى المُبارك؛ قررت محكمة صهيونية أن "الصلاة الصامتة" لليهود في المسجد الأقصى المُبارك "عمل شرعي لا يمكن تجريمه". ويرى محللون أن المحكمة بقرارها هذا تركت المجال مفتوحًا لتفسيرات  مرنة عديدة تمهِّد لمشاريع استيطانية تهويدية مستقبلية في المسجد الأقصى المُبارك، وما جرى "هو نوع من الاحتيال وإلهاء للرأي العام بوجود موقف عادل للقضاء الإسرائيلي؛ لكن الحقيقة أثبتت أن القضاء ذراع من أذرع المؤسسة الإسرائيلية"، والمستوطنون يمارسون خطوات متقدمة جدًا وخطيرة في إجراءات تهويد المسجد الأقصى المُبارك، مشيرًا إلى أن دخولهم بـ "لباس الكهنة وسعف النخيل، ورفع العلم الإسرائيلي ونفخ البوق في باحات المسجد الأقصى المُبارك، كلها خطوات نوعية لم تكن موجودة من قبل".

الهدم والتهويد:

تتابع سلطات الاحتلال هدم منازل الفلسطينيين ومنشآتهم، وتمارس الضغوط لإجبار المقدسيين على هدم منازلهم قسرياً:

- ففي 1/10 أجبرت سلطات الاحتلال عائلة مقدسية على هدم جزء منزلها ذاتيًا في بلدة سلوان بمدينة القدس المحتلة، على أثر تغريم صاحب المنزل 16 ألف شيكل (نحو أمريكي) مع بداية العام الجاري.

- سلطات الاحتلال تجبر المقدسي عرفات الرجبي على هدم منزله في بلدة بيت حنينا، شمال القدس المحتلة.   وتبلغ مساحة المنزل 50 متراً فقط، ويأوي 10 أفراد هم عائلة المقدسي عرفات الرجبي.

- وفي 4/10 أجبرت سلطات الاحتلال المقدسي محمد أحمد الخطيب، على هدم منزله قيد الإنشاء في حي الشيخ صوان في بلدة صور باهر جنوب شرق القدس المحتلة، وذلك بذريعة البناء من دون ترخيص.

- في متابعة لأبرز قرارات محاكم الاحتلال التي تستهدف أحياء القدس ومناطقها، ففي 29/9 قررت محكمة الاحتلال العليا تأجيل البت في قضية إخلاء قرية الخان الأحمر شرقي مدينة القدس المحتلة ستة أشهر، وبحسب وسائل إعلام عبرية، أعلن قاضي المحكمة أن المسؤولية تقع على الحكومة الإسرائيلية، وأنه يتوجب عليها تقديم قرارها النهائي في مهلة تمتد حتى 6/3/2022، في إشارة إلى تردد حكومة الاحتلال، ومحاولتها تجنب ردة الفعل الدولية في حال قررت إخلاء سكان الخان مرة أخرى.

- في سياق تطورات قضية حي الشيخ جراح، ففي 5/10 أعادت المحكمة العليا الإسرائيلية تقديم مقترحها السابق للبت في القضية، الذي يقضي بالتعامل مع العائلات الفلسطينية في الحي على أنهم "مستأجرين محميين لا مالكين للأرض"، في مقابل اعتراف الأهالي بملكية شركة "نحلات شمعون" الاستيطانية للأرض ما يعني تأجيل طرد السكان إلى حين تسوية القضية ضمن محاكم الاحتلال. وعلى أثر مقترح المحكمة أعلن سكان الحي رفضهم للتسوية مع المستوطنين، وأن الأهالي متمسكون بملكية منازلهم وأراضيهم، على الرغم مما يتعرضون له من تضييق واعتداءات شه يومية من قبل قوات الاحتلال.

- 6/10/ 2021م، طواقم بلدية الاحتلال توزع اخطارات هدم إدارية في سلوان، حيث اقتحمت طواقمٌ تابعة لبلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس برفقة حراسة عسكرية معززة من قوات الاحتلال، بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، وداهمت القوة المشتركة حي البستان وسط البلدة وسلّمت وألصقت إخطارات هدمٍ إدارية جديدة لعدد من منازل المواطنين في البلدة.

أخبار متفرقة:

- الأسير المقدسي أمين الشويكي يواصل رفضه لتناول أدويته احتجاجاً على ظلم الاحتلال رغم التدهور الخطير في وضعه الصحي.

- اليوم وأثناء إعداد هذا التقرير قوات الاحتلال تقوم بأعمال تجريف في المقبرة اليوسفية بالقدس هذه الأثناء تسببت بظهور بعض عظام ورفات الأموات..

- اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء الإثنين 4/10/2021م، فتاة مقدسية من منطقة باب العامود، شمال البلدة القديمة في مدينة القدس المحتلة. وأفاد شهود عيان بأنّ جنود الاحتلال المتواجدين في باب العامود استوقفوا الفتاة قبل أن يتم اعتقالها واقتيادها إلى أحد غرف التحقيق المقامة على مدخل الطرق المؤدية للمسجد الأقصى المبارك. وفي الآونة الأخيرة ارتفعت وتيرة استهداف قوات الاحتلال للشبان المقدسيين ولا سيما أبناء البلدة القديمة. وتشهد البلدة القديمة وبوابتها إجراءات أمنية مشددة تتمثل بالتفتيش الدقيق للسكان والمصلين في الأقصى، بالإضافة إلى جملة من الاستفزازات التي يقوم بها الجنود بحق الشبان. ويتعرض الشبان المقدسيين وبالتوازي مع جرائم الاحتلال لاستفزازات يومية من قبل قطعان المستوطنين الذين ينظمون المسيرات والتجمعات عدا عن الاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى المبارك. وتهدف ممارسات الاحتلال إلى ثني الشباب المقدسي عن التواجد في المسجد الأقصى أولا ثم عدم إبداء أي ردَّات فعل متوقعة إزاء الجرائم اليومية التي تتعرض لها مدينة القدس وسكانها.

- مخابرات الاحتلال الإسرائيلي تقتحم منزل الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى، وتستدعيه للتحقيق.

- الأسير المقدسي صبحي أبو خليفة يدخل عامه السابع في سجون الاحتلال.

- سلطات الاحتلال تمدد اعتقال الشيخ النائب محمد أبو طير وتحوله للتحقيق لدى مخابراتها.

- وقفة شعبية أمام حاجز قلنديا شمال القدس رفضاً لتعسف الاحتلال.

- أجهزة أمن الاحتلال تستهدف أطفال القدس بحملة اعتقالات، حيث شنت أجهزة أمن الاحتلال الإسرائيلي، فجر الأربعاء، 6 تشرين أول/أكتوبر 2021، حملة اعتقالات واسعة في صفوف المقدسيين، شملت 8 مواطنين مقدسيين من أنحاء متفرقة في القدس، معظمهم من الأطفال.

- في ذكرى مذبحة الأقصى.. حدثت يوم الإثنين في الثامن من أكتوبر عام 1990 إثر محاولة المستوطنين وضع حجر الأساس للهيكل المزعوم في ساحات الأقصى فتصدى لهم المصلين وأهل القدس، لترتكب بعدها قوات الاحتلال مجزرة راح ضحيتها أكثر من 20 شهـ ـــيدًا و150 جريحًا.

التفاعل مع القدس:

- في 30/9 عقدت مؤسسة القدس الدولية في فلسطين بالتعاون مع وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية ندوةً بعنوان "قراءة في مخطوطات فضائل بيت المقدس"، بمشاركة عددٍ من الباحثين والناشطين، وتناولت الندوة أهمية القدس ومكانتها، وأبرز دوافع الكتابة عن فضائلها قديمًا، مع التعريج على أبرز مخطوطات الفضائل، وما قام الاحتلال بسرقته من مخطوطات وضعها في "المكتبة العبرية"، ولم تر النور حتى اللحظة.

 - وفي سياق آخر من التضامن، ففي 1/10 شهدت بلدة بدو شمال غرب القدس مسيرة حاشدة دعمًا لأهالي الشهداء الذي ارتقوا فجر 26/9/2021، وأكد المشاركون في المسيرة على أنها تأتي لدعم عوائل الشهداء ورفع روحهم المعنوية، وانطلقت المسيرة بعد صلاة العشاء وجابت شوارع القرية، ومن ثم توجهت إلى منازل عوائل الشهداء. وهتف المشاركون في المسيرة بهتافات التمجيد للشهداء والتأييد للمقاومة والمطالبة بمقاومة الاحتلال، وداعية لتصفية وملاحقة العملاء.

-

- أكثر من 50 ألف مصلٍ يصلون الجمعة في المسجد الأقصى بتاريخ 8/10، رغم اجراءات الاحتلال.

انتهى...

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج