تقارير القدس رقم89

السبت 23 أكتوبر 2021 04:00 م بتوقيت القدس المحتلة

تقارير القدس رقم89

تقرير الأسبوع الثالث من شهر أكتوبر تشرين أول (10) 2021م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك

ننقل لكم واقع مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك، واعتداءات الاحتلال الصهيوني عليه، وذلك على النحو التالي:

الاقتحامات والاعتداءات على المسجد الأقصى المُبارك:

  •  أفاد مصدر بدائرة الأوقاف الاسلامية في القدس بأن ما يقرب من 500 مستوطن اقتحموا المسجد الأقصى المُبارك، هذا الأسبوع بالرغم من مناسبة المولد النبوي الشريف، ونفذوا جولات استفزازية في المسجد الأقصى المُبارك.
  • مخابرات الاحتلال تحذّر من أن صلاة المستوطنين في المسجد الأقصى المُبارك ستؤدي إلى اشتعال الأوضاع.
  • الاحتلال يمنع احتفالات المقدسيين بذكرى "المولد" ويعتدى عليهم ويصيب ويعتقل العشرات، في احتفالية "يوم في صحبة النبي".
  •  الأربعاء 20/10؛ اقتحم المسجد الأقصى المبارك 147 مستوطن صهيوني وعضو الكنيست المتــطرف إيتمار بن جفير يصل باب العامود في زيارة استفزازية للبلدة القديمة، ومعه بتسلئيل سموتريتش عضو الكنيست، حيث أخذا يتجولان في باب العامود ويدليان بتصريحات صحفية ضد المقدسيين في المكان.
  • الخميس 21/10: اقتحم المسجد الأقصى المبارك 164 مستوطن وتم خلالها تقديم محاضرة للمستوطنين المقتحمين بعنوان "تحضير الخمر للمعبد"، والتي أعلنوا عنها قبل يوم انطلاقا من الساعة 7 صباحا.

هدم وتهويد:

  •  الأحد 17 تشرين الأول: وسط مقاومة مستمرة من أهالي سلوان؛ واصلت طواقم بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس، وما تسمى بـ "سلطة الطبيعة الإسرائيلية"، 17 تشرين الأول/أكتوبر2021، أعمال تجريف بأرض منطقة وادي الربابة، غرب بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المُبارك، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي. ونقل مراسل موقع مدينة القدس عن مصدر في البلدة بأنّ الاحتلال الإسرائيلي يهدف من خلال أعماله التخريبية والتهويدية المتواصلة في المنطقة إلى تغيير ملامح منطقة وادي الربابة فضلاً عن تكريس مصادرة الأراضي من أصحابها الأصليين. وفي السياق ذاته، يواصل أهالي وادي الربابة وبلدة سلوان التصدي لطواقم الاحتلال الإسرائيلي، ومن معها من قوات الاحتلال، منذ عدة أسابيع، متعرضين خلال ذلك لقمع قوات الاحتلال واعتقالاتها المتكررة تجاه أهالي بلدة سلوان.
  • الإثنين 18 تشرين الأول 2021؛ سلمت طواقم بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس، أمر هدم لمنزل السيدة المقدسية أم محمد الشيوخي في بلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المُبارك، وهذه هي ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها منزل السيدة الشيوخي للهدم من الاحتلال، بحجة عدم الترخيص، فقد سبق وأن هدمت آليات الاحتلال الإسرائيلي منزل الشيوخي قبل 4 أعوام. وتطبق سلطات الاحتلال الإسرائيلي سياسة الهدم بحق أهالي سلوان بهدف تهجيرهم وتطبيق مخطط "مدينة داوود" التهويدي، متذرعةً بعدم وجود مخطط هيكلي لسلوان لدى بلدية الاحتلال في القدس.
  •  البلدية تجبر عائلتين على هدم منشأتها في القدس قسريًا: أجبرت بلدية الاحتلال، عائلتين على هدم منزليهما في مدينة القدس، بحجة البناء دون ترخيص، ويعود المنزل الأول لسلمان أبو سبيتان – وهو أسير محرر-، وقال الشاب أبو سبيتان:" بدأت قبل 9 أشهر ببناء المنزل، وقبل شهرين أصدرت البلدية قرار الهدم الإداري له، كنت أجهزه للانتقال إليه، لكن البلدية رفضت تجميد الهدم أو تأجيله." ولم  تتوقف ملاحقة الشاب أبو سبيتان من البلدية فقط، بل الاقتحامات المتكررة لمنزله من قبل القوات الإسرائيلية التي طالبته بهدم المنزل حتى قبل صدور قرار المحكمة. والمنزل الثاني يقع في وادي الجوز يعود لعائلة بزبزت، وهو عبارة عن بيت صغير مساحته 60 مترا مربعا"، بيدها، علما إنها قائمة منذ عام 1995. وأوضح الشاب محمد بزبزت أن البيت قائم منذ سنوات، وفي عام 2005 أصدرت البلدية مخالفة بحجة "البناء دون ترخيص"، وخلال تقديم العائلة طلب لترخيص المنشأة فوجئت بقرار طالبها بهدم سقف الغرفة، لافتا أن 30 ألف شيكل فرض عليهم "مخالفات بناء". وأضاف الشاب بزبزت أن البلدية عادت بملاحقة العائلة، وطالبتها الأسبوع الماضي بهدم جدران الغرفة وعدم إخراج الركام منها، لحين البت النهائي بالملف.
  •   اخطارات بهدم منزل ومنشأة تجارية وبعدم استعمال قطعة أرض في المكبر وسلوان.
  • الأربعاء: الاحتلال يهدم مغسلة مركبات لعائلة جعافرة في حي أبو تايه ببلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المُبارك.
  •   عائلة العباسي تبني جدارا استناديا قرب بيتها في سلوان لحماية أطفالها، لكن بلدية الاحتــلال رفضت بناء السور أو ترخيصه رغم خطورة الحال بدونه. وعندما باشرت العائلة بالبناء، هرعت الجرافات فورا وهدمت أساساته!
  • الاحتلال يبعد المصورة المقدسية نسرين سالم 15 يوماً عن باب العامود ونسرين سالم تروي ما جرى معها خلال اعتقالها من باب العامود أثناء تغطيتها الصحفية: "منذ لحظة اقتيادي من باب العامود وحتى مركز التحقيق وأنا أتعرض لعنصرية من جنود الاحتلال بسبب لون بشرتي.. أحدهم قال لي يا عبدة!".
  • الاحتلال يخطر بهدم منزل المواطن بلال وصفي الجمل، وبهدم مركز نسوي قيد البناء في بيت سوريك.
  •  بحجة بناء مدرسة على الأرض.. بلدية الاحتلال تنوي مصادرة أرض لعائلة نصار بمساحة 2 دونم بُني عليها 6 شقق سكنية، في حي وادي قدوم ببلدة سلوان، والبلدية أخطرت العائلة بهدم منازلها الستة ذاتيا حتى نهاية العام الجاري.، ويعيش في هذه المنازل 70 فردا نصفهم أطفال.

 أخبار مهمة متفرقة:

  • خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري خلال خطبة الجمعة اليوم: "لا شفاعة للسماسرة ولا للمطبعين"
  • دعوات مقدسية للمشاركة في وقفة تضامنية يوم الإثنين مع سكان حي بطن الهوى ببلدة سلوان تزامناً مع انعقاد جلسة في محكمة الاحتلال العليا للنظر في قرارات إخلاء 86 عائلة من منازلها لصالح الجمعيات الاستيطانية.
  • الأحد 17/10نفذت قوات الاحتلال، اعتقالات متفرقة من مدينة القدس، فيما أبعدت 3 فتية عن البلدة القديمة، وأوضح مركز وادي حلوة-القدس، أن قوات نفذت اعتقالات متفرقة في عدة مناطق في القدس، من سلوان، العيسوية، البلدة القديمة، مخيم شعفاط، ومنطقة باب العمود. وأوضح فراس الجبريني محامي مركز معلومات وادي حلوة-القدس، أن القوات اعتقلت: عبد الكريم دعنا 11 عاما، وآدم أشرف زيتون 11 عاماً، هادي أبو الهوى، صهيب قاسم، محمد صيام، ومحمد حسين جعابيص. وفي بلدة العيسوية، نصبت قوات الاحتلال حاجزا على مدخلها وأوقفت الحافلات والمركبات، كما أوقفت الفتية والشبان وأخضعتهم للتفتيش وفحص الهويات، وخلال ذلك اعتقلت خالد عليان ومحمد عليان. واقتحمت قوات الاحتلال مخيم شعفاط، واعتقلت 3 فتية خلال تواجدهم عند مدخل المخيم. كما أبعدت سلطات الاحتلال مساء أمس 3 فتية عن البلدة القديمة.
  •   الثلاثاء 19 تشرين الأول 2021؛ اعتقلت مخابرات وقوات الاحتلال الإسرائيلي، رئيس لجنة رعاية المقابر الإسلامية في القدس المهندس مصطفى أبو زهرة. ويأتي اعتقال المهندس مصطفى أبو زهرة بعد استهداف الاحتلال للمقبرة اليوسفية، بالقرب من باب العامود، ونبش طواقم بلديته قبور الشهداء والمتوفين، بما فيهم شهداء الجيش الأردني وانتفاضة القدس، وما تلا ذلك من اندلاع هبة شعبية مقدسية حالت دون استمرار الجريمة "الإسرائيلية" بحق قبور الشهداء والمقدسيين.
  •  الثلاثاء: تفجرت المواجهات بعد قمع الاحتلال لفعاليات الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، وتم إصابة 91 مقدسياً واعتقال 22 قاصراً خلال مواجهات يوم الثلاثاء 19/10 في باب العامود، ولوحظ إصرار الاحتلال على استهداف باب العامود، وهو أمر ليس بالجديد، فقد صعّد الاحتلال من وتيرة اعتداءاته على المكان بعد اندلاع انتفاضة القدس عام 2015 عبر تعزيز الوجود الشرطي وأبراج وكاميرات المراقبة، بهدف إحكام السيطرة على المكان. وبعد هبّة باب العامود والإنجاز الذي حقّقته جماهير القدس في الهبّة عندما تمكنت بفعل الصمود والمقاومة الشعبية من إجبار الاحتلال على التراجع، ومن ثمّ منع اقتحام 28 رمضان الذي ارتكز إلى الإنجاز في هبة باب العامود، وأصبح الاحتلال بعدها أكثر تمسّكًا بالاعتداء على المنطقة ومن يرتادها من الفلسطينيين.
  • الإثنين 18 تشرين الأول 2021 ؛ قوات الاحتلال تعتقل مقدسية عقب إطلاق النار عليها بالقرب من مستوطنة (هاز آدار)، وذلك بزعم محاولتها تنفيذ عملية طعن.
  • ناشط مقدسي: سلوان تتعرض لهجمة شرسة تستهدف الأحياء والأموات.
  • "الهيئة الإسلامية المسيحية" تدين قرار محكمة الاحتلال تجريف المقابر في القدس.
  •  طواقم بلدية الاحتلال وقواته تداهم أحياء في سلوان و جبل المكبر، وتلصق أمرا على أحد الأراضي بحي الصلعة يقضي بعدم استخدام الأرض وهدم ما عليها.
  •  جرافة الاحتلال تجرف وتحفر أرضا لمقدسيين في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المُبارك.
  • الإفراج عن المصور المقدسي أحمد أبوصبيح، بعد اعتقاله أول أمس من باب العامود. بشرط إبعاده عن الباب ومحيطه شهرا كاملا، وحبسه منزليّا 4 أيام، والتوقيع على كفالة ودفع غرامة مالية.
  • من صور التنكيل والتعذيب الذي يمارسه الاحتلال الصهيوني: أنّ 22 طفلا مقدسيا تتراوح أعمارهم بين (13-15عاما) قضوا ليلتهم في سجون الاحتلال، وتغيبوا عن مدارسهم، بعد اعتقالهم ليلة الأربعاء 20/10 من باب العامود، وما زالوا يخضعون للمحاكمة في هذه الأثناء.

استيطان:

ما واقع الاستيطان في القدس في ظلّ حكومة إسرائيل الجديدة ( بينيت)؟:

      لا تختلف سياسة حكومة بينيت حيال الاستيطان عن سياسة سلفه نتنياهو، وقد صرّح بينيت في 2021/10/11، أنّ "تنمية الاستيطان في الجولان يصب في المصلحة الإسرائيلية، ويعزز من سيادة إسرائيل على الهضبة، والهدف مضاعفة الاستيطان والوصول إلى 100 ألف مستوطن"، وكان قال في حزيران 2021 إنّ حكومته لن توقف البناء الاستيطاني. وفيما نقل موقع "والا" العبري عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إنّ إدارة بايدن بعثت رسالة هادئة إلى مكتب بينيت تطالب بوقف البناء الجديد في مستوطنات الضفة الغربية.

مجمع استيطاني ضخم في "السهل الأحمر"

  • كشف الباحث المختص بشؤون القدس فخري أبو دياب عن تفاصيل مجمع استيطاني اقتصادي ترفيهي ضخم أقامته سلطات الاحتلال في منطقة "السهل الأحمر" شرقي القدس المحتلة، بعدما جرى مصادرة آلاف الدونمات الفلسطينية، لخدمة آلاف المستوطنين. والمخطط قائم على مساحة 100 ألف متر مربع على أراضٍ مقدسية خاصة تعود ملكيتها لأهالي بلدة سلوان، الذين يمتلكون كلّ الأوراق الثبوتية الرسمية لذلك، وقد استولت سلطات الاحتلال على هذه الأراضي قبل سنوات لإقامة مناورات وتدريبات عسكرية، وتم تسجيلها "أراضي دولة". وبيّن أبو دياب أن المجمع الاستيطاني يقع بالقرب من مستوطنة "معاليه أدوميم" شرقي القدس، وتبلغ تكلفة بنائه 730 مليون شيكل بدعم من حكومة الاحتلال، ومؤسسات إسرائيلية،ويشير أبو دياب إلى أن 70 ألف مستوطن يعيشون في محيط إقامة المشروع، من بينهم 50 ألف مستوطن في مستوطنة "معاليه أدوميم"، و20 ألفًا آخرين في التجمعات الاستيطانية الأخرى.

خطط استيطانية في "جفعات همتوس" و"بسغات زئيف"

  •  قالت صحيفة "هآرتس"، في 2021/10/14، إن "إسرائيل" ستروّج لخطط بناء واسعة في منطقة "جفعات همتوس"، وهي مستوطنة أقيمت على أرض خربة طباليا ببلدة بيت صفافا ويقطنه اليهود الأثيوبيين، وفي المنطقة المعروفة باسم E1 التي تضم عدة مستوطنات مقامة على أحياء فلسطينية، منها العيزرية وأبو ديس وعناتا وحزما وغيرها، ومستوطنة "بسغات زئيف" المقامة على أراضي عدة قرى شمال شرق القدس، وجميع المناطق من حول هذه المستوطنات الثلاث، ومنها "عطروت". ولفتت الصحيفة إلى أن اللجنة المحلية الإسرائيلية، عبر مبادرات تقف خلفها وزارة الإسكان، صادقت على مصادرة أراضٍ في محيط "جفعات همتوس" لمصلحة هذه الخطط، كما وافقت على إيداع خطة لتوسيع مستوطنة "بسغات زئيف"، فيما سيصار إلى بدء المناقشات حول الاعتراضات على إقامة مستوطنة جديدة في منطقة E1.

مستوطنة جديدة على أرض مطار القدس القديم (قلنديا):

من المقرّر أن تناقش اللجنة المحلية في السادس من كانون الأول المقبل، إنشاء مستوطنة تضم قرابة 9 آلاف وحدة استيطانية في منطقة مطار القدس "عطروت"، على مساحة 1240 دونم من أراضي المطار، لإسكان اليهود المتدينين "الحريديم"، بالإضافة إلى أماكن ترفيهية وتجارية ومنطقة صناعية، وفندق ضخم يضم 20 طبقة، وعدة بنايات عالية، وغيرها من المنشآت، ضمن مشروع أقرته "اللجنة اللوائية للبناء والتنظيم" التابعة  لبلدية الاحتلال في القدس عام 2020.

وحدات استيطانية جديدة في "جيلو":

كشفت القناة السابعة العبرية، في 2021/10/10، أن مجموعة "كارتا" الإسرائيلية للمشاريع العقارية، ستبدأ قريبًا ببناء 104 وحدات استيطانية في مستوطنة "جيلو" جنوب القدس المحتلة، بعدما اشترت قطعة أرض وسط المستوطنة.

المقبرة اليوسفية:

المحكمة ترفض طلب إيقاف العمل بأرض مقبرة "اليوسفية، حيث أصدرت محكمة الصلح الإسرائيلية، يوم الأحد 17/10، قرارها الرافض لطلب لجنه رعاية المقابر في القدس  لاستصدار آمر منع ضد بلديه القدس وما يُسمى "سلطة الطبيعة والحدائق العامة" يمنعهم من الاستمرار في أعمال الحفر والنبش في قبور الموتى في ارض ضريح الشهداء المجاورة للمقبرة اليوسفية، وأوضح المحامي مهند جبارة -الذي يترافع باسم لجنه رعاية المقابر في القدس-، أن الحديث يدور عن قرار خطير ومفاجئ لا يتعاطى مع حقائق الأمور، ولا يأخذ بعين الاعتبار قدسية المكان.

انتهى..

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج