تقارير القدس رقم92

الإثنين 15 نوفمبر 2021 10:00 ص بتوقيت القدس المحتلة

تقارير القدس رقم92

تقرير الأسبوع الثاني من شهر نوفمبر تشرين ثاني (11) عام 2021م حول الاعتداءات الصهيونية على مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك

      ننقل لكم واقع مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك، واعتداءات الاحتلال الصهيوني عليه، وذلك على النحو التالي:

الاقتحامات والاعتداءات على المسجد الأقصى المُبارك:

  •  يقتحم المستوطنون اليهود يومياً المسجد الأقصى بالعشرات وبما لا يقل عن 100 متطرف، ما عدا يومي الجمعة والسبت، وعلى فترتين صباحية ومسائية، ويرافق المقتحمين حراس من الشرطة الصهيونية، وضباط من شرطة الاحتلال، وينفذون جولات في باحات المسجد الأقصى المبارك.
  •  يستمر الحاخامات اليهود، وعناصر من "منظمات المعبد" في اقتحاماتهم للمسجد الأقصى المبارك، ضمن ما يسمى مشروع "الشتاء اليهودي في جبل المبعد"، وبمشاركة من "جمعية الحاخامات الغربيين".
  • في يوم الأحد 7/11 اقتحم المسجد الأقصى المبارك 72 مستوطنًا، من بينهم 10 طلاب يهود، وأشارت مصادر مقدسية إلى أن 28 عنصرًا من مخابرات الاحتلال اقتحموا المصليات المسقوفة في المسجد.
  • وفي يوم الإثنين 8/11 اقتحم الأقصى 84 مستوطنًا، من بينهم 15 طالبًا يهوديًا.
  •  نشر الحاخام يعقوب هيمن صورة لمصلى قبة الصخرة مرفقة بالحاجة إلى مهندس متخصص في هدم المنشآت والمباني ولتقديم مقترح لكيفية إزالة ونقل قبة الصخرة إلى خارج المسجد الأقصى.
  • وفي يوم الثلاثاء 9/11 أدى مستوطن شعائر يهودية داخل المسجد برفقة أصدقائه قبيل زفافه.
  • في محاولة جديدة من محاولات الاعتداء على المسجد الأقصى شرعت منظمة (إلعاد) الاستيطانية، يوم الثلاثاء  9/11، ببناء منشأة حديدية مطلّة على المصلى القبلي من المسجد الأقصى المبارك، وبحسب مصادر مقدسية، فإنّ المنشأة قريبة من الجدار الجنوبي للبلدة القديمة في المنطقة المحتلة التي تسلبها منظمة (إلعاد) وتسميها بـ " مركز زوار مدينة داود"، وأشارت المصادر إلى أنّ المُنشأة ملاصقة لأرض عائلة سُمرين المهددة بالإخلاء في وادي حلوة وسط سلوان، وتبعد تلك المنشأة عدة أمتار عن سور المسجد الأقصى المبارك، وجمعية (إلعاد) لها ميزانيات ضخمة، وتوصف بأنها إحدى أغنى الجمعيات غير الحكومية "الإسرائيلية". وتعتبر، بحسب مراقبين، وجها غير حكومي لتنفيذ السياسات الرسمية لحكومات الاحتلال في تهويد سلوان، وتحديداً حي وادي حلوة. والجدير بالذكر أنّ (إلعاد) قد تأسست في العام 1986، على يد الضابط السابق في  جيش الاحتلال الإسرائيلي (ديفيد بيري).
  •  صباح يوم الأحد 14/11، اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي. وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة أن 97 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، وأوضحت أن المستوطنين أدوا طقوسًا وصلوات تلمودية في الجهة الشرقية من المسجد، وتحديدًا قرب باب الرحمة. وواصلت شرطة الاحتلال تشديد إجراءاتها على دخول المصلين الوافدين من القدس والضفة الغربية والداخل الفلسطيني المحتل للمسجد الأقصى المبارك، واحتجزت هوياتهم عند بواباته الخارجية.
  • ما تسمى مجموعة "نساء لأجل الهيكل" تنتهك حرمة المسجد الأقصى بحماية من شرطة الاحتلال صباح اليوم الإثنين15/11/2021 م.

هدم وتهويد واعتقال وتنكيل:

شهدت الأيام الماضية تصاعد هجمة الاحتلال لهدم منازل الفلسطينيين ومنشآتهم:

  •  في يوم الإثنين 8/11 أمهلت محاكم الاحتلال عدد عشرة من العائلات الفلسطينية في بلدة الطور لإخلائها، قبل هدمها، بذريعة البناء من دون ترخيص، وعلى الرغم من تقديم استئناف للمحكمة، اشترطت على الأهالي وضع 200 ألف شيكل في صندوق المحكمة، أو الهدم في غضون يومين، وقد تأجل الهدم حتى الشهر القادم. لكن أهالي عمارة الطور يدعون إلى استمرار التفاعل القوي مع قضيتهم لمنع تهجيرهم من منازلهم. الصورة هذه الأثناء حيث يقوم الأهالي والمتضامنون بأداء صلاة الجمعة أمام العمارة.
  • وفي يوم الثلاثاء 9/11 أجبرت بلدية الاحتلال شابًا مقدسيًا على هدم منزله في جبل المكبر هدمًا قسريًا، ونفذ الشاب الهدم تجنبًا لدفع تكاليف الهدم التي تقدر بـ 150 ألف شيكل (نحو 48 ألف دولار أمريكي).
  •  في يوم الثلاثاء 9/11 هدمت جرافات الاحتلال ثلاثة منازل يسكنها أهلها في قرية الولجة جنوب القدس المحتلة، بذريعة البناء بدون ترخيص.
  • في يوم الإثنين الماضي 8/11 صادرت بلدية الاحتلال أرضًا وقفية في المنطقة الغربية من حي الشيخ جراح بهدف تحويلها إلى موقف سيارات، وكشفت مصادر مقدسية أن قرارات الاحتلال الأخيرة محاولة لفرض المزيد من الضغط على أهالي الحي.
  • الإثنين 8/11 بضغط من الاحتلال تم هدم منزل عائلة المقدسي عزيز عويسات، في حي جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلة، بحجة "البناء بدون الترخيص".   واضطرت العائلة المقدسية على هدم منزلها بعد أن سلمتها بلدية الاحتلال مخالفة قيمتها 32000 ألف شيكل.
  • الإثنين 8/11 هدمت آليات بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس، ثلاثة منازل يسكنها أهلها المقدسيين، في قرية الولجة جنوب القدس المحتلة، بحجة "البناء بدون ترخيص".
  • الثلاثاء 9/11 طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس، وقوات الاحتلال المرافقة لها، تهدم منزلاً يعود لعائلة أبو جابر المقدسية بحجة البناء دون ترخيص.
  • الفعاليات الشعبية في القدس تواصل إقامة خيمة المطالبة باسترداد جثامين شهداء بلدة بدو وقد استشهدوا بتاريخ 26 أيلول/سبتمبر 2021، خلال اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال الإسرائيلي أثناء تواجدهم في أحد المنازل ببلدة بيت عنان المجاورة.
  • مخابرات الاحتلال تستدعي الناشط المقدسي ياسر درويش للتحقيق.
  • لأن الأسر لن يستمر 39 أسيــرا مقدسيا ينجحون في امتحانات الثانوية العامة داخل سجون الاحتلال.
  • الاحتلال يحكم على الأسير الفلسطيني إسلام حامد من بلدة سلواد شرق رام الله بـ 21 عاماً من السجن، وهو معتقل من قبل جيش الاحتلال منذ عام 2015م.
  • بعد إعطاء محكمة الاحتلال قرارها النهائي الأحد 14/11، 84 منزلًا في وادي ياصول بسلوان مهدد بالتهجير القسري، أعطت محكمة بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة اليوم الأحد، قرارها النهائي لهدم 84 منزلًا في حي وادي ياصول في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك، بحجة "توسعة غابة السلام" المقامة على أراضي الحي، وعقب هذا القرار الصهيوني المجحف، بات خطر الهدم والتشريد يتهدد نحو 600 مقدسي يقطنون في وادي ياصول، يعيشون حالة من الخوف والترقب الشديدين على مصيرهم المجهول. ويمتد الحي الواقع جنوب غربي سلوان، على مساحة 310 دونمات، ويسكنه 1050 مقدسيًا، 84 منزلًا استلموا أصحابه سابقًا أوامر بالهدم، بحجة البناء دون تراخيص.

 فلسطين تودع قائداً وطنياً:

  •  انتقل إلى رحمة الله تعالى، يوم الخميس الماضي 11/11، القائد الوطني الفلسطيني، ونصير الأسرى، المهندس وصفي قبها، تاركاً ورائه بصمات حاضرة بالعمل من أجل قضية الأسرى، ودروساً في التضحية حفرها في وجدان كل من عرفه والتقى به في السجن وخارجه، شغل قبها منصب وزير الأسرى في الحكومة التي عرفت بالحكومة الفلسطينية العاشرة، ولأن قدر الدعاة والمجاهدين الابتلاء، فقد كان للمهندس الفقيد وصفي قبها رصيد من  الاعتقالات من قبل قوات الاحتلال الصهيوني، فبلغ مجموع ما أمضاه أسيراً في سجون الاحتلال بشكل متفرق قرابة 14 عاماً، ويوصف الراحل قبها بأنّه كان ذو شخصية قيادية صاحب جرأة وصلابة، كما أنه حمل هم قضية الأسرى في حياته، فلم يفته استقبال أسير أو زيارة محرر أو مؤازرة لعوائل الأسرى حتى لقب (نصير الأسرى)، وكانت آخر مشاركة للفقيد وصفي قبها، في أنشطة نصرة ودعم الأسرى، مشاركته في وقفة تضامنية مع الأسير المضرب عن الطعام علاء الأعرج قبل إصابته بفيروس (كورونا) بأيام، ورغم المرض والإعياء الذي كان قد أصابه إلا انه قد أصر على المشاركة في نصرة الأسرى المضربين عن الطعام.

 

التفاعل مع القدس:

  •  في يوم الأحد 7/11 انطلقت في العاصمة الموريتانية نواكشوط، فعاليات ملتقى دولي لدعم القدس وتكوين العاملين من أجل القضية الفلسطينية في موريتانيا ودول غرب إفريقيا، وشارك في الملتقى وفدٌ فلسطيني من فصائل المقاومة، ووفودٌ من عدة دول إفريقية، إضافةً إلى علماء وبرلمانيين وسياسيين موريتانيين، وتم تنظيم الملتقى من قبل هيئة "الرباط الوطني لنصرة الشعب الفلسطيني والدفاع عن القضايا العادلة"، بالتعاون مع الائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين.
  •  وفي يوم الإثنين 8/11 انطلقت في العاصمة الأردنية عمّان فعاليات الملتقى الوطني لنصرة القدس والمقدسات "القدس ... عنوان التحرير"، بدعوةٍ من الهيئة الشعبية الأردنية للدفاع عن الأقصى والمقدسات، واستضافة من حزب جبهة العمل الإسلامي، في مقر الأمانة العامة له، واستهلت فعاليات الملتقى بكلمةٍ من المهندس مراد العضايلة، الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي، الذي أشار لتطورات الأحداث الميدانية في القدس المحتلة وقال العضايلة: "إنّ معركة الشيخ جراح ليست معركة مساكن وحسب، وإنما هي عنوان لتهويد القدس المحتلة". وبيّن العضايلة أنّ الملتقى يأتي في سياق توحيد طاقات الشعب الأردني، ومختلف الفعاليات الوطنية والشعبية والحزبية في الأردن، تحت عنوان الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى المبارك، داعيًا للانضواء والمشاركة في فعاليات وأنشطة الهيئة الشعبية الأردنية للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك والمقدسات.
  •  قال نائب مدير عام دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس الشيخ، ناجح بكيرات، أنّ اقتحامات المسجد الأقصى المبارك تأتي ضمن الحرب المنظمة التي تشنها شرطة الاحتلال الإسرائيلي، والمستوطنون، بما تحمله من أبعاد خطيرة على المسجد الأقصى المبارك، وأضاف بكيرات في تصريح صحفي، أنّ هذه الأبعاد تتمثل في إيجاد حضور يهودي وحق لليهود داخل المسجد الأقصى المبارك، وتحويل القداسة الإسلامية من قداسة فريدة ومحصورة على الأمة ومسجدها المقدس بقرار رباني إلى قداسة يهودية، وصولًا لإنهاء تلك القداسة الإسلامية عن المسجد الأقصى المبارك.​

خاص موقع هيئة علماء فلسطين في الخارج